• الموقع : مؤسسة التقى الثقافية .
        • القسم : الفوائد والبحوث .
              • الموضوع : 83- من فقه الحياة: استبدال عناوين المحرمات بعناوين أخرى جذابة وبراقة .

83- من فقه الحياة: استبدال عناوين المحرمات بعناوين أخرى جذابة وبراقة

من فقه الحياة: استبدال عناوين المحرمات بعناوين أخرى جذابة وبراقة*

ان تغيير أسماء وعناوين الكثير من المحرمات والملاهي أو القبائح، وابدالها بعناوين جذابة وجميلة وبراقة، هو ضمن خطط شياطين الإنس من شرقيين وغربيين، لنشر الميوعة والفساد والانحرافات في المجتمعات الإسلامية وفي أوساط الشباب بالخصوص.
 فقد اسموا الرقص وأشباهه بـ(الفنون الجميلة) مثلاً، فهذا الوضع تعييني أو تعيّني في عرفهم، ولا مجال له في عرف المتشرعة، وعلى فرضه فإنه محرَز عدمُه في زمن الشارع فلا تدور الأحكام مداره، بل تدور على ما صدق عليه عنوان (اللهو) في عرف زمن الشارع.
كما اسموا الفساد الأخلاقي والتبرج والسفور والانحلال وأشباهها، وعنونوها بعنوان (الحريات الشخصية) وشبهها[1].
كما أدرجوا أقبح القبائح العقلية والنقلية مما أطبقت على حرمتها كافة الأديان كالزنا واللواط، في دائرة (حقوق الإنسان)، قال تعالى: (يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ)[2]، وهل ذاك إلا كتسمية السرقة والاختلاس بـ: حق الإنسان في التمتع بمباهج الحياة وبحقه في الثروات الطبيعية والمكتسبة!، أو كتسمية الاحتكار والغش والخداع والتدليس ونظائرها بـ: الذكاء الاقتصادي وتعليلها بالحريات الشخصية.!!
كما انهم في الجهة المقابلة قد تفننوا في إضفاء عناوين قبيحة على المفاهيم الشرعية الدينية، فعنونوا الحجاب بــ (سجن المرأة)، ووسموا التقليد بـ(الرجعية وعمل القردة)،الى غيرها من المفاهيم.
مما ينبغي بل يلزم على كل مؤمن و طالب حق وعلم و باحث و خطيب ومدرس الالتفات الى ذلك، وتنبيه الناس وارشادهم الى مكامن الخطر والخلل.
--------------------------------------------------------------------
 

  • المصدر : http://www.m-alshirazi.com/subject.php?id=2222
  • تاريخ إضافة الموضوع : 5 ذي الحجة 1437هـ
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 05 / 26