• الموقع : مؤسسة التقى الثقافية .
        • القسم : الفوائد والبحوث .
              • الموضوع : 154- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (1): الكلام- التفسير- فقه الروايات .

154- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (1): الكلام- التفسير- فقه الروايات

مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (1): الكلام- التفسير- فقه الروايات*
 
وأما مبادئ الاستنباط ومصاديقها فهي[1]:
 
علم الكلام
أولاً: علم الكلام، فيما يبتني الاستنباط عليه، مثل قاعدة (التحسين والتقبيح العقليين) و(ان الله تعالى منزّه عن القبيح)، فإنها تبتنى عليها جملة من المسائل التي منها: (حجية الظواهر)، إذ يقبح أن يريد منها خلاف ظاهرها بدون القرينة، مع فرض كون أحكامه تعالى تابعة لمصالح ومفاسد في المتعلقات، ومنها: (قبح العقاب بلا بيان)، ومنها: (قبح تأخير البيان عن وقت الحاجة)، ومنها: (قبح تكليفه للعبد بما لا يطاق كالجمع بين الضدين، والأمر والنهي عن شيء واحد من جهة واحدة بل حتى من جهتين ـ على المباني ـ).
ومورد البحث هو أنه هل يجري التقليد في أمثال هذه المسائل؟!
 
علم التفسير
ثانياً: علم التفسير، فيما يبتني الاستنباط عليه، مثل مناهج التفسير[2] والمعادلات التي تحكم الظاهر والباطن، وما هو المقدم منها لدى التعارض؟ وما هي الحدود المسموح بها شرعاً من التفسير بالباطن؟ ومن هو المرجع في ذلك؟ مما هو موطن خلاف شديد بين الأصوليين والأخباريين والصوفية والعرفاء، ومثل ما فصلناه في بحث المكاسب المحرمة ـ الكذب من قرينة السياق وأنواعها وحدود مرجعيتها ـ ومثل بعض مباحث الناسخ والمنسوخ كبرى وصغرى[3].
 
علم فقه الروايات
ثالثاً: علم فقه الروايات، فيما يبتني كذلك مثل التفريق بين مقام الفتوى ومقام التعليم ككبرى، ثم تحديد المفردات كصغرى، ومثل التفريق بين القضايا الخارجية والحقيقية كبرىً وتحديدها صغرى[4]، ومثل جواز نقل الحديث بالمعنى، ونتائج ذلك.
-------------------------------
 
 

 


  • المصدر : http://www.m-alshirazi.com/subject.php?id=2630
  • تاريخ إضافة الموضوع : 12 رجب 1438هـ
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 08 / 25