||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  
إتصل بنا         


  




 72- (إهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ) -6 نقد الهرمنيوطيقا ونسبية المعرفة نقد نظرية كانت في (الشيئ لذاته) و(الشيئ كما يبدو لنا)

 32- فائدة فقهية اصولية: لا تدافع بين العرفية والدقية في الاستدلال

 227- منهجية المشاهد التصويرية والادب التصويري في الدعوة الى الله تعالى

 10- بحث اصولي: المباني والوجوه الثمانية لحجية قول الرجالي والراوي

 228- (الامة الواحدة) على مستوى النشأة والذات والغاية والملّة والقيادة

 116- حجية مراسيل الثقات على ضوء الآية الشريفة - مفهوم التبليغ وشروطه

 113- التوبة الشاملة و التحول الاستراتيجي

 42- (ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب) إعمار (سامراء والبقيع) من علامات التقوى ومن الواجبات الشرعية

 الأمانة والعدالة في الحكم ومناشئ تولد الشرعية (6)

 الحجة معانيها ومصاديقها



 التشيّع مصان ومحفوظ بقوّة غيبية والتشكيك والمعادي مصيرهما الخيبة والزوال

 صحِّحوا جذور الاعوجاج السياسي

 الحسينيات: آفاق مشرقة للوعي



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 المرابطة في زمن الغيبة الكبرى (المقدمات ، المتقدمات ، المُمَهِّدَات ، المسؤوليات)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 فقه الرشوة

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 حجية مراسيل الثقات المعتمدة - الصدوق و الطوسي نموذجاً -

 203- محاكمة اسلحة الفرق الضالة : الايحاء المغناطيسي والخدع العلمية ومغالطة الكبرى والصغرى

 205- مناشيء الانحراف والضلال : المؤامرات الدولية على الاديان والمذاهب وموقع مراكز الدراسات وبلورة الرؤى في المعادلة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية



  • الأقسام : 65

  • المواضيع : 2764

  • التصفحات : 3084889

  • التاريخ : 18/10/2017 - 08:54

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 154- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (1): الكلام- التفسير- فقه الروايات .

154- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (1): الكلام- التفسير- فقه الروايات
12 رجب 1438هـ

مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (1): الكلام- التفسير- فقه الروايات*
 
وأما مبادئ الاستنباط ومصاديقها فهي[1]:
 
علم الكلام
أولاً: علم الكلام، فيما يبتني الاستنباط عليه، مثل قاعدة (التحسين والتقبيح العقليين) و(ان الله تعالى منزّه عن القبيح)، فإنها تبتنى عليها جملة من المسائل التي منها: (حجية الظواهر)، إذ يقبح أن يريد منها خلاف ظاهرها بدون القرينة، مع فرض كون أحكامه تعالى تابعة لمصالح ومفاسد في المتعلقات، ومنها: (قبح العقاب بلا بيان)، ومنها: (قبح تأخير البيان عن وقت الحاجة)، ومنها: (قبح تكليفه للعبد بما لا يطاق كالجمع بين الضدين، والأمر والنهي عن شيء واحد من جهة واحدة بل حتى من جهتين ـ على المباني ـ).
ومورد البحث هو أنه هل يجري التقليد في أمثال هذه المسائل؟!
 
علم التفسير
ثانياً: علم التفسير، فيما يبتني الاستنباط عليه، مثل مناهج التفسير[2] والمعادلات التي تحكم الظاهر والباطن، وما هو المقدم منها لدى التعارض؟ وما هي الحدود المسموح بها شرعاً من التفسير بالباطن؟ ومن هو المرجع في ذلك؟ مما هو موطن خلاف شديد بين الأصوليين والأخباريين والصوفية والعرفاء، ومثل ما فصلناه في بحث المكاسب المحرمة ـ الكذب من قرينة السياق وأنواعها وحدود مرجعيتها ـ ومثل بعض مباحث الناسخ والمنسوخ كبرى وصغرى[3].
 
علم فقه الروايات
ثالثاً: علم فقه الروايات، فيما يبتني كذلك مثل التفريق بين مقام الفتوى ومقام التعليم ككبرى، ثم تحديد المفردات كصغرى، ومثل التفريق بين القضايا الخارجية والحقيقية كبرىً وتحديدها صغرى[4]، ومثل جواز نقل الحديث بالمعنى، ونتائج ذلك.
-------------------------------
 
 

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 12 رجب 1438هـ  ||  القرّاء : 557



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net