||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  





 246- مباحث الاصول: (الحجج والأمارات) (4)

 75- شرعية وقدسية حركة وشعائر سيد الشهداء عليه سلام الله -2

 106- فائدة فقهية: أربع عشرة امراً مستثنى، أو مدعى استثناؤها، من حرمة الكذب

 197- مباحث الاصول - (الوضع) (4)

 178- مباحث الأصول: (مبحث الأمر والنهي) (7)

 93- (المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) مؤسسات المجتمع المدني في منظومة الفكر الإسلامي-6 من مهام مؤسسات المجتمع المدني: ج- أن تكون الموازي الإستراتيجي للدولة

 106- (المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) مؤسسات المجتمع المدني في منظومة الفكر الإسلامي-19 (الجماعات) واستراتيجية الاهتمام بالأفراد ومشاركة القاعدة

 145- حقوق الزائرين والسائرين على الرب تعالى ، وعلى الدولة والشعب

 52- بحث اصولي: المباني الاربعة في ما وضعت له صيغة الامر

 293- الفوائد الأصولية (الحكومة (3))



 اقتران العلم بالعمل

 متى تصبح الأخلاق سلاحا اجتماعيا للمرأة؟

 الحريات السياسية في النظام الإسلامي

 فنّ التعامل الناجح مع الآخرين



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 183- مباحث الاصول (مبحث الاطلاق) (1)

 351- الفوائد الاصولية: بحث الترتب (2)

 قسوة القلب

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن



  • الأقسام : 80

  • المواضيع : 4082

  • التصفحات : 16758312

  • التاريخ : 25/05/2022 - 00:01

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 432- فائدة طبيعية: خزن طاقة الكلام في الأرشيف الكوني .

432- فائدة طبيعية: خزن طاقة الكلام في الأرشيف الكوني
13 شعبان 1443هـ

بقلم: السيد نبأ الحمامي

قد يقال إنه يستحسن للشخص الذي شحنت الهموم صدره، أو اكتنز في فكره الكثير من الأسرار التي لا يريد البوح بها، أن يأتي بئراً أو يحفر حفيرة، أو يجيء إلى مشهد ما فيتكلم بكل ما أهمه، أو يلقي ما في صدره من تلك الأسرار، فيخف ما يجده من غلواء هذا الأمر وذاك؛ لأن هذا يشكل نوع تنفيس وتفريغ عما يختلج داخل الصدر من أفكار أو هموم أو أسرار، إضافة إلى أنه استئناس بما ورد عن أمير المؤمنين (عليه السلام) من أنه كان يأتي بئراً فيفضي فيه بعض الكلام أو الأسرار، وقد يفسر ذلك بأنه تنفيس عن الكرب والهموم، وللسيد الوالد (قدس سره) تفسير أهم من هذا؛ إذ كان يقول إن تفريغ تلك المعلومات أو الأسرار التي يكتنزها صدره (عليه السلام) وفكره في البئر أو في حفيرة من الأرض، لعله كان لعمل أرشيف كوني لهذه المعلومات والأسرار؛ فإن الكلمات التي تخرج من فم الإنسان هي صوت، وهي من قبيل الطاقة، والطاقة لا تنعدم عادة، بل قد تحفظ بنفسها أو بنحو آخر من أنحاء الطاقة، ويبقى ذلك إلى يوم القيامة.

أما اختياره (عليه السلام) للبئر من أجل تفريغ تلك المعلومات، فقد يقال: إن للبئر خصوصيةً في عمل هذا الأرشيف الكوني؛ إذ يعدّ وسيلة ربط وارتباط بين العالمين وهذين النحوين من الوجود الطاقي للكلمات، وذلك كله مجرد احتمال والله العالم.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 13 شعبان 1443هـ  ||  القرّاء : 416



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net