||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  





 251- شواهد ونماذج من الرحمة النبوية ودور مقاصد الشريعة، كسياق عام في عملية الاستنباط الفقهي

 100- (المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) مؤسسات المجتمع المدني في منظومة الفكر الإسلامي-13 الموقف تجاه تجمعات المنافقين والظالمين

 10- الإمام الحسين واستراتيجية هداية الناس

 257- مباحث الأصول: بحث الحجج (حجية قول الراوي والمفتي والرجالي واللغوي) (4)

 268- (وَإِنَّا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونَنَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ) 6 الحلول المفتاحية لظاهرة الشك والتشكيك حسب المنهج العقلي للامام علي ع

 108- فائدة اصولية: السياق و درجاته وحجيته

 260- المجاهدون والنهضويون في مرحلة بناء الأمة

 45- وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس) إستراتيجيات ومجالات سعة الصدر وكظم الغيظ على ضوء حياة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام

 دراسة في كتاب "نسبية النصوص والمعرفة ... الممكن والممتنع" (9)

 188- مباحث الاصول : (مبحث العام) (1)



 اقتران العلم بالعمل

 متى تصبح الأخلاق سلاحا اجتماعيا للمرأة؟

 الحريات السياسية في النظام الإسلامي

 فنّ التعامل الناجح مع الآخرين



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 183- مباحث الاصول (مبحث الاطلاق) (1)

 351- الفوائد الاصولية: بحث الترتب (2)

 قسوة القلب

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن



  • الأقسام : 80

  • المواضيع : 4158

  • التصفحات : 17309804

  • التاريخ : 4/07/2022 - 13:09

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 371- فائدة فقهية: الملابس ذات الصور الفاضحة .

371- فائدة فقهية: الملابس ذات الصور الفاضحة
24 جمادى الأولى 1443هـ

بقلم: السيد نبأ الحمامي

بيع الملابس التي طبع عليها صورة فاضحة:

1- قد يقال: أنَّ بيعها يعدُّ مقدمة عرفية لارتكاب النظر المحرم، فيحرم حينئذ بيعها من باب مقدمة الحرام.  

الا ان يقال بناء على المقدمية لا تثبت الحرمة إذا توسط المعاملة فاعل بالاختيار، فالنظر المحرم هو فعل اختياري من الناظر، فلا تقع تبعته على البائع.

2- وقد يقال بالحرمة مع صدق التعاون على الاثم.

3- وقد يقال بالحرمة إن صدق على بيعها عرفًا عنوان (إشاعة الفاحشة)، فيحرم حينئذ بيعها بمجرد تحقق العنوان،

 أما مع عدم تحقق هذا العنوان الثانوي ولا عنوان التعاون، فقد يقال إن الحكم الاولي بالنسبة الى الملابس _ وليس الصور _ هو جواز البيع وإن علم بصدور النظر المحرم من الفاعل المختار إلى تلك الصور.

وذلك لأن المحرم في مثل هذه المعاملة ما كان عن تواطؤ على الحرام، أي: يبيعه بشرط أن ينظر النظرة المحرمة، وذلك كما قالوا في مسألة من يبيع عنبًا ممن يُعلم أنه يصنعه خمرًا، فلا حرمة فيه، وإنما المحرم ما إذا كان هناك اشتراط أو تواطؤ على المحرم. فتأمل

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 24 جمادى الأولى 1443هـ  ||  القرّاء : 727



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net