||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  





 77- (إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل)-2 ماهية وإطار العلاقة بين الدول والشعوب

 296- وَلَا تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّه (1) تقييم منهج السباب والشتائم حسب الآيات والروايات

 226- مباحث الاصول (الواجب النفسي والغيري) (1)

 300- الفوائد الأصولية (الحكومة (10))

 238- (الامة الواحدة) على مستوى النشأة والذات والغاية والملة والقيادة

 128- (ليتفقهوا في الدين) الاهداف الثلاثة الرئيسية لرجال الدين والجامعيين

 35- (إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا) محورية الإنسان في التشريعات الإلهية

 337- من فقه الحديث: وجوه لاعتبار روايات الكافي

 دراسة في كتاب "نسبية النصوص والمعرفة ... الممكن والممتنع" (9)

 من احكام الخطابة واقسامها ومقدماتها



 اقتران العلم بالعمل

 متى تصبح الأخلاق سلاحا اجتماعيا للمرأة؟

 الحريات السياسية في النظام الإسلامي

 فنّ التعامل الناجح مع الآخرين



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 183- مباحث الاصول (مبحث الاطلاق) (1)

 351- الفوائد الاصولية: بحث الترتب (2)

 قسوة القلب

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن



  • الأقسام : 85

  • المواضيع : 4186

  • التصفحات : 18349818

  • التاريخ : 5/10/2022 - 13:01

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 399- فائدة عقَدية : كيف يفدي المعصوم نفسه لمن هو أدنى في الفضل منه؟ .

399- فائدة عقَدية : كيف يفدي المعصوم نفسه لمن هو أدنى في الفضل منه؟
29 جمادى الاخرة 1443هـ

بقلم: السيد نبأ الحمامي

اشتهر في أكثر من مورد قول المعصوم (عليه السلام) لمن هو أدنى منه رتبةً: (فداك نفسي)، أو (بأبي أنت وأمي)، أو (بنفسي أنت) وما شاكل ذلك،
فكيف يفدي المعصوم نفسه لمن هو أدنى في الفضل منه؟
الجواب: هذا نظير دفاع الفاضل عن المفضول وبذل نفسه وروحه لأجل إنقاذه من خطر ما؛ لرجحان أو وجوب دفاع القادر عن العاجز، سواء كان المدافع أعلى درجةً من العاجز أو أدنى.
كما يمكن أن تحمل مثل هذه التعابير على أنها نوع من أنواع إظهار المحبة والتودّد، فإن أمثال هذه التعابير متعارفة في التودد وإظهار المحبة، فيكون الكلام مجازًا.

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 29 جمادى الاخرة 1443هـ  ||  القرّاء : 1165



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net