||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  





 قراءة في كتاب (نقد الهيرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة واللغة)

 18- (وكونوا مع الصادقين)

 207- استنساخ الضُلَّال لأسلحة المنحرفين وسدّ منافذ المفاسد

 163- تحقيق معنى (الباطل) واستعمالاته في الآيات والروايات واللغة والعرف

 183- تجليات النصرة الالهية للزهراء المرضية ( عليها السلام ) ــ ايام الاسبوع حواضن للقِيَم وجسور وروابط بالرسول ( صلى الله عليه وآله ) والزهراء والاوصياء ( عليهم السلام )

 158- انذارالصديقة فاطمة الزهراء (عليها السلام) لمن يتهاون في صلاته : يمحو الله سيماء الصالحين من وجهه وكل عمل يعمله لايؤجر عليه و...

 248- مباحث الاصول: (الحجج والأمارات) (6)

 49- مرجعية الفقيه للموضوعات الصرفة

 249- مباحث الاصول: (الحجج والأمارات) (7)

 39- فائدة روائية: عدم سؤال الرواي عن بعض خصوصيات المسالة لا يكشف عن عدم مدخليتها في الحكم



 من ينهض بالمسلمين إلى الفضيلة والأخلاق؟

 لا لانتهاك الحقوق

 السلوك الانفتاحي والانقلاب على القيم

 أيام غيّرت وجه العالَم

 في ذكرى شهادة الحسين (ع): الحق والباطل ضدان لا يجتمعان



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 المرابطة في زمن الغيبة الكبرى (المقدمات ، المتقدمات ، المُمَهِّدَات ، المسؤوليات)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 قسوة القلب

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3248

  • التصفحات : 5921624

  • التاريخ : 15/12/2018 - 03:42

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 30- فائدة فقهية: لا اطلاق للقول بان القضاء حدسي .

30- فائدة فقهية: لا اطلاق للقول بان القضاء حدسي
9 رجب 1436هـ

لا إطلاق لكون القضاء حدسياً، إذ ما أكثر ما لا يعتمد القاضي في حكمه على الحدس؛ وذلك لوضوح ان كثيراً من المخاصمات تقع في دائرة الأحكام الضرورية من الدين أو الفقه أو المجمع عليها قطعاً أو المتواترة التي لا تحتاج إلى حدس واستنباط؛ فان كثيراً من الناس لجهلهم بأوليات الأحكام قد يختلفون في حصة كل منهم من الميراث مثلاً أو في كونها مطلَّقة أو لا فيرجعون للقاضي فيحكم على طبق الضروري أو المسلّم به كما لو اقرّا أو تواتر بانه طلقها دون شهود فانه يحكم بعدم وقوع الطلاق من دون حاجة لإعمال حدس واجتهاد، وكما لو تنازع الابن والبنت في حصة كل منهما من الميراث كم هي؟ كما ان كثيراً من الناس يتخاصمون رغم علمهم بالحكم الضروري فيرجعون للقاضي فيحكم بمقتضى الحكم الضروري.

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 9 رجب 1436هـ  ||  القرّاء : 2964



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net