||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  




 324- فوائد لغوية الفرق بين الكذب والافتراء

 79- بحث عقائدي: شبهة نسبية القرآن والاجابات عنها

 142- من فقه الحديث: محتملات معنى الحقيقة في قوله(عليه السلام): ((إنّ لكل حقٍ حقيقةً))

 140- من فقه الحديث: قوله عليه السلام (حديث تدريه خير من ألف حديث ترويه)

 121- آفاق و ابعاد الرسالة الالهية في البراءة من اعداء الله

 316- الفوائد الأصولية: الحكم التكليفي والحكم والوضعي (3)

 288- قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِه ِ؟ (4) إعادة بناء النفس وبرمجة الشاكلة

 35- فائدة اصولية: استحالة تحقق الشهرة العملية على خلاف القرآن

 192- مباحث الاصول : (مبحث العام) (5)

 239- فائدة روائية ـ ثلاثة محتملات لقوله صلى الله عليه وآله : (كل مولود يولد على الفطرة)



 الشيخ صادق الجمري يروي بعض انطباعاته عن الإمام الشيرازي

 الانبهار بالدنيا والسقوط في العدمية

 هل توجد فرصة لردع النزاعات العالمية؟

 الإصلاح الاجتماعي ومقومات قيم النهضة

 الرسول الأعظم: قوة القائد وتكوين أمة



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 قسوة القلب

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 المرابطة في زمن الغيبة الكبرى (المقدمات ، المتقدمات ، المُمَهِّدَات ، المسؤوليات)



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3465

  • التصفحات : 7012191

  • التاريخ : 26/05/2019 - 00:38

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 88- من فقه الآيات: بحث عن قوله تعالى: ( لا إكراه في الدين ) .

88- من فقه الآيات: بحث عن قوله تعالى: ( لا إكراه في الدين )
16 ذي الحجة 1437هـ

من فقه الآيات: بحث عن قوله تعالى: ( لا إكراه في الدين )*

إن الاحتمالات الجارية في المقام هي : إما ان يكون المراد هو: لا إكراه في الطاعة ، أو يكون المعنى المراد لا إكراه في الشريعة . و على كلا التقديرين فهل ( لا ) في المقام هي اداة نفي تفيد الاخبار -اي : لا يوجد ولا يتحقق في الخارج اكراه في الدين -أم اداة نهي تفيد الانشاء اي: -لا تكرهوا في الدين احداً -نظير ما ذكر في لا ضرر وانه نفي او نهي كما احتمله بعض الاعلام ؟
فان كانت اداة نفي، فهي دالة على نفي وقوع الاكراه في الدين، ولكن قد يستشكل: بان ذلك خلاف الوجدان؛ لكثرة من اكره من الناس في الدين كما في  كثير من المسلمين الذين يكرهون على  الكفر .
والحاصل: انه ان افادت الاداة الإخبار، فان الاشكال وارد ان كان المراد من الدين  هو: مجموع العقيدة والشريعة .
ولكن لو أريد من الدين الطاعة، فان النفي تام ولا اشكال في المقام لان الطاعة لا تكون عن اكراه ابدا، اذ هي متقومة بقصد القربة والاخلاص الذين لا يجتمعان مع الاكراه ، ومن هنا نجد انه تبعا للمعنى المراد من ( الدين ) يمكن ان يكون الكلام صحيحا ويمكن ان لا يكون كذلك.
واما الاحتمال الاخر في ( لا اكراه في الدين ) فهو ان تكون ( لا ) اداة نهي،  ويكون المعنى منها ( لا تكرهوا الناس في دينهم ) وتحقيق ذلك في محله .
---------------------------------------------------------------------
 
 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 16 ذي الحجة 1437هـ  ||  القرّاء : 2508



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net