||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  





 154- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (1): الكلام- التفسير- فقه الروايات

 23- فائدة قرآنية: معاني كلمة الفتنة في القران الكريم

 176- مباحث الأصول: (مبحث الأمر والنهي) (5)

 291- الفوائد الأصولية (الحكومة (1))

 229- مباحث الاصول: (مقدمة الواجب) (1)

 7- الصلاة عند قبر الإمام الحسين عليه السلام

 كونوا مع الصادقين

 35- فائدة اصولية: استحالة تحقق الشهرة العملية على خلاف القرآن

 143- الامام السجاد (عليه السلام) رائد النهضة الحقوقية

 162- صيانة القران الكريم عن التحريف



 السلوك الانفتاحي والانقلاب على القيم

 أيام غيّرت وجه العالَم

 الإسلام والاستبداد نقيضان لا يلتقيان

 في ذكرى شهادة الحسين (ع): الحق والباطل ضدان لا يجتمعان

 الإمام الحسين من منظار حداثي



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 المرابطة في زمن الغيبة الكبرى (المقدمات ، المتقدمات ، المُمَهِّدَات ، المسؤوليات)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 قسوة القلب

 205- مناشيء الانحراف والضلال : المؤامرات الدولية على الاديان والمذاهب وموقع مراكز الدراسات وبلورة الرؤى في المعادلة

 203- محاكمة اسلحة الفرق الضالة : الايحاء المغناطيسي والخدع العلمية ومغالطة الكبرى والصغرى



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3182

  • التصفحات : 5492066

  • التاريخ : 21/10/2018 - 07:19

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 88- من فقه الآيات: بحث عن قوله تعالى: ( لا إكراه في الدين ) .

88- من فقه الآيات: بحث عن قوله تعالى: ( لا إكراه في الدين )
16 ذي الحجة 1437هـ

من فقه الآيات: بحث عن قوله تعالى: ( لا إكراه في الدين )*

إن الاحتمالات الجارية في المقام هي : إما ان يكون المراد هو: لا إكراه في الطاعة ، أو يكون المعنى المراد لا إكراه في الشريعة . و على كلا التقديرين فهل ( لا ) في المقام هي اداة نفي تفيد الاخبار -اي : لا يوجد ولا يتحقق في الخارج اكراه في الدين -أم اداة نهي تفيد الانشاء اي: -لا تكرهوا في الدين احداً -نظير ما ذكر في لا ضرر وانه نفي او نهي كما احتمله بعض الاعلام ؟
فان كانت اداة نفي، فهي دالة على نفي وقوع الاكراه في الدين، ولكن قد يستشكل: بان ذلك خلاف الوجدان؛ لكثرة من اكره من الناس في الدين كما في  كثير من المسلمين الذين يكرهون على  الكفر .
والحاصل: انه ان افادت الاداة الإخبار، فان الاشكال وارد ان كان المراد من الدين  هو: مجموع العقيدة والشريعة .
ولكن لو أريد من الدين الطاعة، فان النفي تام ولا اشكال في المقام لان الطاعة لا تكون عن اكراه ابدا، اذ هي متقومة بقصد القربة والاخلاص الذين لا يجتمعان مع الاكراه ، ومن هنا نجد انه تبعا للمعنى المراد من ( الدين ) يمكن ان يكون الكلام صحيحا ويمكن ان لا يكون كذلك.
واما الاحتمال الاخر في ( لا اكراه في الدين ) فهو ان تكون ( لا ) اداة نهي،  ويكون المعنى منها ( لا تكرهوا الناس في دينهم ) وتحقيق ذلك في محله .
---------------------------------------------------------------------
 
 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 16 ذي الحجة 1437هـ  ||  القرّاء : 1886



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net