||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  





 202- مباحث الاصول - (الوضع) (9)

 41- من فقه الحديث: المحتملات في قوله عليه السلام: (نَّا نُجِيبُ النَّاسَ عَلَى الزِّيَادَةِ وَ النُّقْصَان)

 قراءة في كتاب (ملامح العلاقة بين الدولة والشعب)

 158- انذارالصديقة فاطمة الزهراء (عليها السلام) لمن يتهاون في صلاته : يمحو الله سيماء الصالحين من وجهه وكل عمل يعمله لايؤجر عليه و...

 دراسة في كتاب "نسبية النصوص والمعرفة ... الممكن والممتنع" (16)

 97- فائدة فقهية: الفرق بين قاعدة الالزام وقاعدة الامضاء

 دراسة في كتاب "نسبية النصوص والمعرفة ... الممكن والممتنع" (18)

 271- مباحث الأصول: (الموضوعات المستنبطة) (1)

 301- وَلَا تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّه (6) الاصل العام (قولوا للناس حسنا) وحرمة سباب الاخرين

 299- الفوائد الأصولية (الحكومة (9))



 اقتران العلم بالعمل

 متى تصبح الأخلاق سلاحا اجتماعيا للمرأة؟

 الحريات السياسية في النظام الإسلامي

 فنّ التعامل الناجح مع الآخرين



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 183- مباحث الاصول (مبحث الاطلاق) (1)

 351- الفوائد الاصولية: بحث الترتب (2)

 قسوة القلب

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن



  • الأقسام : 80

  • المواضيع : 3951

  • التصفحات : 15419798

  • التاريخ : 26/01/2022 - 17:38

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 377- فائدة أصولية: الأصل في حجية مطلق الظن .

377- فائدة أصولية: الأصل في حجية مطلق الظن
4 جمادى الآخرة 1443هـ

من الثمرات العملية لاختلاف المباني في أن الأصل عند الشك هل هو حجية الظن أو عدم الحجية:
إذا :قلنا إن الأصل في الظن هو عدم الحجية، فحينما نريد أن نثبت الحجية لظن في مورد، فلابد من الإتيان بدليل عليه، ومع عدم الدليل يبقى ذلك المورد من الظن غير حجة على وفق القاعدة.
والفحوص المختبرية إذا لم تورث العلم تصلح مثالاً لذلك.
أما إذا قلنا: إن الأصل في الظن هو الحجية، إلا ما خرج، فلا نحتاج الى دليل في الموارد الخاصة، فتكون مثل الشهرة والإجماع المنقول وغيرهما من مورثات الظن حجة، ولا نحتاج إلى دليل خاص يدل على حجيتها.
نعم، إذا ورد دليل خاص من الشارع على عدم الحجية فلا مناص من الالتزام به، كما هو في مورد القياس.
وهذا الرأي (حجية الظن بقول مطلق) خلاف المشهور، وإن كان ربما يظهر ذلك من الوحيد البهبهاني والسيد الوالد والسيد السبزواري (قدس سرهم)، وأما نحن فلنا فيه تفصيل ذكرناه في البحث.

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 4 جمادى الآخرة 1443هـ  ||  القرّاء : 141



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net