||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  





 10- المودة في القربى 2

 34- فائدة اصولية: تأخير البيان عن وقت الحاجة ليس قبيحاً على إطلاقه

 120- بحث عقدي: ولاية التربية من مناصب الرسل والأوصياء

 286- فائدة عقدية: لماذا تجب معرفة (الهدف) من خلقتنا (2)

 9- الإمام الحسين عليه السلام والأمر بالمعروف

 141- شهر محرم واعادة بناء الشخصية الانسانية

 91- (المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) مؤسسات المجتمع المدني في منظومة الفكر الإسلامي-4 مسؤولية الدولة تجاه الناس ومؤسسات المجتمع المدني والمسؤولين

 260- المجاهدون والنهضويون في مرحلة بناء الأمة

 42- (ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب) إعمار (سامراء والبقيع) من علامات التقوى ومن الواجبات الشرعية

 58- فائدة علمية: انقسام العلوم الى حقيقية واعتبارية وخارجية



 السلوك الانفتاحي والانقلاب على القيم

 أيام غيّرت وجه العالَم

 الإسلام والاستبداد نقيضان لا يلتقيان

 في ذكرى شهادة الحسين (ع): الحق والباطل ضدان لا يجتمعان

 الإمام الحسين من منظار حداثي



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 المرابطة في زمن الغيبة الكبرى (المقدمات ، المتقدمات ، المُمَهِّدَات ، المسؤوليات)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 قسوة القلب

 205- مناشيء الانحراف والضلال : المؤامرات الدولية على الاديان والمذاهب وموقع مراكز الدراسات وبلورة الرؤى في المعادلة

 203- محاكمة اسلحة الفرق الضالة : الايحاء المغناطيسي والخدع العلمية ومغالطة الكبرى والصغرى



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3183

  • التصفحات : 5503877

  • التاريخ : 22/10/2018 - 19:09

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 63- التعدي بالمادة .

63- التعدي بالمادة
24 محرم 1437هـ

الدال على النسبة المتعدية هي المادة لا الهيئة 

ان الدال على النسبة المتعدية في ضرب زيد عمراً ليس هو (الهيئة) , بل هو مادة الضرب فان مادة ضرب متعدية عكس مادة جلس لكون الضرب بطبعه وبذاته مما يتعلق بالغير فيفيد النسبة المتعدية (بل والمتعدية إلى الغير" المفعول").
ويدل عليه: وضوح اشتراك جلس وضرب في الهيئة  وهي( فعل )مع عدم دلالة جلس على النسبة المتعدية ودلالة ضرب عليها، كما يدل عليه وضوح ان النسبة المتعدية هي مفاد ضرب حتى ان تجردت عن الهيئة كالمصدر، 
وبعبارة أخرى ان الضرب مصدراً وفي مختلف تصريفاته وهيئاته يدل على النسبة المتعدية (إلى الغير) اما الجلوس مصدراً وفي مختلف تصريفاته فانه لا يفيد النسبة المتعدية إلى الغير بل لا يفيد إلا نسبته لفاعله فقط فالتعدي للغير وعدمه مرتهن بمادتهما لا هيئتهما.
 
 

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 24 محرم 1437هـ  ||  القرّاء : 2271



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net