||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  
إتصل بنا         


  




 165- (الكذب) سر سقوط الحضارات وفساد البلاد وخراب الايمان والنفاق

 دراسة في كتاب "نسبية النصوص والمعرفة ... الممكن والممتنع" (12)

 264- مباحث الأصول: بحث الحجج (حجية الظنون) (1)

 206- مباحث الاصول - (التبادر وصحة السلب والانصراف) (3)

 90- (المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) مؤسسات المجتمع المدني في منظومة الفكر الإسلامي-3 - مسؤولية الأفراد تجاه الناس ومؤسسات المجتمع المدني والدولة

 11- فائدة عقائدية اصولية: الاقوال في الملازمة بين حكم العقل والشرع

 280- فائدة أصولية: عدم مقيدية السياق

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 20- بحث فقهي اصولي: بيان اقسام المكلف

 215- مباحث الاصول: الفوائد الأصولية (الدليل العقلي) (8)



 استقرار العراق وتقدمه هدفان لا تراجع عنهما

 السابع عشر من ربيع الأول انبلاج نور النبوة الخاتمة في مكة المعظمة

 التشيّع مصان ومحفوظ بقوّة غيبية والتشكيك والمعادي مصيرهما الخيبة والزوال

 رزايا العنف وغلق قنوات الحوار



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 المرابطة في زمن الغيبة الكبرى (المقدمات ، المتقدمات ، المُمَهِّدَات ، المسؤوليات)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 فقه الرشوة

 203- محاكمة اسلحة الفرق الضالة : الايحاء المغناطيسي والخدع العلمية ومغالطة الكبرى والصغرى

 205- مناشيء الانحراف والضلال : المؤامرات الدولية على الاديان والمذاهب وموقع مراكز الدراسات وبلورة الرؤى في المعادلة

 حجية مراسيل الثقات المعتمدة - الصدوق و الطوسي نموذجاً -



  • الأقسام : 65

  • المواضيع : 3100

  • التصفحات : 4680634

  • التاريخ : 18/06/2018 - 19:59

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 63- التعدي بالمادة .

63- التعدي بالمادة
24 محرم 1437هـ

الدال على النسبة المتعدية هي المادة لا الهيئة 

ان الدال على النسبة المتعدية في ضرب زيد عمراً ليس هو (الهيئة) , بل هو مادة الضرب فان مادة ضرب متعدية عكس مادة جلس لكون الضرب بطبعه وبذاته مما يتعلق بالغير فيفيد النسبة المتعدية (بل والمتعدية إلى الغير" المفعول").
ويدل عليه: وضوح اشتراك جلس وضرب في الهيئة  وهي( فعل )مع عدم دلالة جلس على النسبة المتعدية ودلالة ضرب عليها، كما يدل عليه وضوح ان النسبة المتعدية هي مفاد ضرب حتى ان تجردت عن الهيئة كالمصدر، 
وبعبارة أخرى ان الضرب مصدراً وفي مختلف تصريفاته وهيئاته يدل على النسبة المتعدية (إلى الغير) اما الجلوس مصدراً وفي مختلف تصريفاته فانه لا يفيد النسبة المتعدية إلى الغير بل لا يفيد إلا نسبته لفاعله فقط فالتعدي للغير وعدمه مرتهن بمادتهما لا هيئتهما.
 
 

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 24 محرم 1437هـ  ||  القرّاء : 2016



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net