||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  
إتصل بنا         


  




 66- موقع مباحث الالفاظ والاستلزامات في الاصول

 78- بحث ادبي صرفي: الفرق بين المصدر واسم المصدر، وطرق جديدة للتمييز بينهما

 67- (إهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ )-1 نقد الهرمونطيقا ونسبية المعرفة

 56- معنى موافقة الكتاب

 26- (بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه)2 الحقائق التاريخية والفضائل والمصائب في مقياس علم الرجال

 دراسة في كتاب "نسبية النصوص والمعرفة ... الممكن والممتنع" (9)

 Reviewing Hermeneutic. Relativity of Truth, Knowledge & Texts – Part 3

 32- (كونوا مع الصادقين) الإمام الصادق عليه السلام سيد الصادقين

 154- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (1): الكلام- التفسير- فقه الروايات

 85- من فقه الآيات: الوجوه المحتملة في قوله تعالى: ( لكم دينكم ولي دين)



 التشيّع مصان ومحفوظ بقوّة غيبية والتشكيك والمعادي مصيرهما الخيبة والزوال

 صحِّحوا جذور الاعوجاج السياسي

 الحسينيات: آفاق مشرقة للوعي



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 المرابطة في زمن الغيبة الكبرى (المقدمات ، المتقدمات ، المُمَهِّدَات ، المسؤوليات)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 فقه الرشوة

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 حجية مراسيل الثقات المعتمدة - الصدوق و الطوسي نموذجاً -

 203- محاكمة اسلحة الفرق الضالة : الايحاء المغناطيسي والخدع العلمية ومغالطة الكبرى والصغرى

 205- مناشيء الانحراف والضلال : المؤامرات الدولية على الاديان والمذاهب وموقع مراكز الدراسات وبلورة الرؤى في المعادلة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية



  • الأقسام : 65

  • المواضيع : 2764

  • التصفحات : 3084916

  • التاريخ : 18/10/2017 - 08:55

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 6-ضرورة التزام منهج التحقيق الموسع والتدقيق, وتطويع منهج فقه اللغة .

6-ضرورة التزام منهج التحقيق الموسع والتدقيق, وتطويع منهج فقه اللغة
4 جمادى الأول 1436هـ

 

ان عملية البحث والاجتهاد للوصول الى الحكم الشرعي هي عملية دقيقة جدا , وهذا يتطلب التوافر على مجموعة من العلوم الطولية والعرضية ومن هذه العلوم المهمة  علم فقه اللغة ,ولذا لابد من استيعاب البحث حوله في كافة العناوين التي أُخذت موضوعاتٍ لأحكام الشارع  أو كانت لها مدخلية فيها ككونها شرطاً أو مانعاً أو غير ذلك، بل و ضرورة استفراغ الوسع في التحقيق والتدقيق في مطلق جهات الحكم والموضوع؛ فإن التحقيق في حقيقة (اللهو) مثلاً " من بين محتملات الشيخ الثلاثة وقول الايرواني وهو رابعٌ مغايرٌ" ، يقودنا إلى تحديد موضوع حكم الشارع سعة وضيقاً، كما إن تحقيق الموضوع له للهو وانه غير الموضوع له للهي، ساقنا إلى اختلاف الموضوعين وعدم صحة الاستدلال بروايات اللهي على حرمة اللهو.
أن منهج التحقيق والتدقيق الموسع هام جداً لجهتين:
موضوعية وطريقية: 
اما الموضوعية: فلأن معرفة حدود الحكم الشرعي هي مسؤولية الفقيه المستنبط للحكم الشرعي ومع عدم الاستيعاب واستفراغ الوسع في تنقيحه فأنه قد لا يعذر الفقيه لو لم يصل لحكم الله تعالى كما انه متجري إن وصل. فتأمل[1] 
 
أما الطريقية: فلأن التعود والتمرين على التحقيق المستوعب في كل مسألة يُنمي الملكة ويزيد المقدرة على الاستنباط والاجتهاد عند مواجهة أية مسألة مستحدثة أو أية مسألة معقدة تعترض طريق الفقيه الباحث، بل حتى لدى بحث مطلق المسائل. 
والحاصل: ان التناول السريع للمسائل وإن نفع في الكثرة الكمية إلا انه قد يكون ضاراً بالجهة الكيفية، على ان لكلٍّ وجهاً. 
ويؤكد ما ذكر أن الطالب ليس بمقدوره أن يستوعب دراسة كافة أبواب الفقه في درس الخارج فإن ذلك لعله  يستغرق أكثر من مائة عام فليس له إلا أن يحصل على قوة الملكة وعلى الآلية الأكثر قوة وإتقاناً للاستنباط، خلال عشرة أعوام مثلاً، ليكون بعدها مسلحاً بملكة تُمكّنه من معالجة كل أو أكثر المسائل الفقهية أو الكلامية التي تعترض طريقه، خاصة مع لحاظ كثرة المسائل المستحدثة الاقتصادية والعلمية والفكرية والحقوقية والسياسية والإدارية و... في هذا الزمن، ومع لحاظ كثرة الشبهات المستجدة والأفكار المطروحة والتي لا يقوم لبعضها إلا ذو ملكة اجتهادية قوية راسخة.
 
 
===========================
 
 
 
 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 4 جمادى الأول 1436هـ  ||  القرّاء : 1986



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net