||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  




 أهمية وأدلة شورى الفقهاء والقيادات الإسلامية

 243- التحليل القرآني لروايات مقامات المعصومين (عليهم السلام)

 30- قال تعالى: (يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) (البقيع) الجرح النازف

 241- حاكمية عالم الاشياء على الامم المتخلفة ومحورية الرسول (صلى الله عليه وآله) والآل (عليهم السلام) لعوالم الافكار والقيم

 56- معنى موافقة الكتاب

 معالم المجتمع المدني في منظومة الفكر الإسلامي

 344- فائدة فقهية صور خلف الوعد وأحكامها

 190- الموقف من الحكومات الجائرة المتاركة او المشاركة او المواجهة ؟

 دواعي الخسران في ضوء بصائر قرآنية

 196- ( وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ) ـ7 الابتلاء في الموقف الشرعي من الاديان والابدان ومع السلطان



 الانبهار بالدنيا والسقوط في العدمية

 هل توجد فرصة لردع النزاعات العالمية؟

 الإصلاح الاجتماعي ومقومات قيم النهضة

 الرسول الأعظم: قوة القائد وتكوين أمة

 الإمام الكاظم محراب العلم والأخلاق



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 قسوة القلب

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 المرابطة في زمن الغيبة الكبرى (المقدمات ، المتقدمات ، المُمَهِّدَات ، المسؤوليات)



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3464

  • التصفحات : 6977061

  • التاريخ : 21/05/2019 - 05:33

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 86- فائدة حِكَمية: اقسام الجعل .

86- فائدة حِكَمية: اقسام الجعل
12 ذي الحجة 1437هـ

فائدة حَكَمية: اقسام الجعل*
إن الجعل والإيجاد على قسمين:
1- الجعل البسيط: مثل خلق الجواهر كافة، كخلق الإنسان والأشجار وغيرها، وبالنسبة لنا فإنه مثل خلقنا للصور الذهنية.
وبعبارة موجزة: الجعل البسيط هو إيجاد الشيء(1).
2- الجعل المركب: مثل خلق الأعراض المفارقة، وذلك مثل جعل الحائط أبيض، فإن الحائط لم يكن أبيض فصبغناه بالبياض فصار أبيض، ومثل جعل القماش ثوباً، والطين الاصطناعي مكعباً أو اسطوانياً أو غير ذلك.
وبعبارة موجزة: الجعل المركب هو إيجاد صفة للشيء، أو جعل الشيء ذا صفة أي متصفاً بصفةٍ.
فالجعل البسيط يتعلق بالذات، والجعل المركب يتعلق بالصفات.
---------------------------------------------------------
 
 

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 12 ذي الحجة 1437هـ  ||  القرّاء : 2338



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net