||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  




 344- فائدة فقهية صور خلف الوعد وأحكامها

 137- من فقه الحديث: في قوله (عليه السلام): ((والله إنّا لا نعد الرجل فقيهاً حتى يعرف لحن القول))

 الأمانة والأطر القانونية في العلاقة بين الدولة والشعب (2)

 54- بحث فقهي اصولي: الفرق بين الموضوع الصرف والمستنبط

 62- أنواع تعدية الفعل

 72- (إهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ) -6 نقد الهرمنيوطيقا ونسبية المعرفة نقد نظرية كانت في (الشيئ لذاته) و(الشيئ كما يبدو لنا)

 188- مباحث الاصول : (مبحث العام) (1)

 187- مباحث الاصول (مبحث الاطلاق) (5)

 كتاب تقليد الاعلم وحجية فتوى المفضول

 117- المصوِّبة الجدد ونسبية المعرفة



 مقومات القائد الإداري الناجح

 فاجعة البقيع: خطوات لمعالجة آثارها المسيئة للإسلام

 ليتني كنتُ طالباً في حوزته العلمية

 هل يتعظ المسؤول قبل فوات الأوان؟

 شهر رمضان: محاسبة النفس أيسر الطرق لتحقيق الذات



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 قسوة القلب

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3494

  • التصفحات : 7266574

  • التاريخ : 24/06/2019 - 18:56

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 65- فائدة عقدية: مباحث الحجج والتعارض قلب علم الاصول .

65- فائدة عقدية: مباحث الحجج والتعارض قلب علم الاصول
27 محرم 1437هـ

يمكن ان تعد مباحث التعارض ومباحث الحجج قلب الاصول وذلك لان موضوع علم الاصول على المختار هو (الحجة المشتركة القريبة في الفقه) او (الادلة الاربعة من حيث الدليلية) او(بما هي هي)،  فمثل بحث حجية ظواهر الكتاب وخبر الثقة ، هي مفردات و مصاديق للموضوع  أي انها هي الحجة التي تقع كبرى لصغرى قياس الاستنباط، وينطبق عليها تعريف علم الاصول ايضاً وهو حسب تعريف القدماء (القواعد الممهدة لاستنباط الحكم الشرعي الفرعي) مع قيد الكلي، وحسب تعريف بعض الاعلام (العلم بالقواعد التي تقع نتيجتها في طريق استنباط الحكم الشرعي الكلي الالهي من دون حاجة الى ضميمة كبرى او صغرى اصولية اخرى اليها).

وكذلك الامر في مباحث التعارض فان البحث فيها يقع في ان خبري الثقة مثلاً او ظاهري الكتاب فرضاً لو تعارضا فهل كلاهما حجة تخييرية او احدهما معيناً او يتساقطان؟ والثالث هو مقتضى الاصل الاولي، على المبنى، و التخيير هو مقتضى الاصل الثانوي في الخبرين المتعارضين للدليل الخاص والراجح منهما حجة ان كان المرجح من المرجحات المنصوصة او مطلقاً على الخلاف، فالبحث اذاً عن الحجة التي تقع كبرى قياس الاستنباط .
 
 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 27 محرم 1437هـ  ||  القرّاء : 3036



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net