||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  




 أطر العلاقة الحقوقية بين الدولة والشعب والمؤسسات (3)

 173- مباحث الأصول : (مبحث الأمر والنهي) (2)

  1- الحسين وحدود الصلاة

 36- فائدة اصولية: اخبار الترجيح منها ما ترتبط بباب الفتوى ، ومنها ما ترتبط بباب الروايات

 216- مواصفات المهاجر: رجاحة العقل، وفور العلم، قوة المنطق، السلوك القويم، حسن الادارة، قوة القلب

 307- (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَساجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فيهَا اسْمُهُ) 1 القدس والبقيع قضيتان إسلاميتان – إنسانيتان

 224- مباحث الأصول: (القطع) (5)

 120- التبليغ في معادلة الاحتياط و الإعداد و الاستعداد

 فقه التعاون على البر والتقوى

 مؤتمرات الأمر بالمعروف والائتمار به



 هل المطلوب إعادة هيكلة للنظام العالمي؟

 سيرة الإسلام في سيرة رسول الله (ص) في الرحمة والاخلاق

 برمجة العراق ثقافياً

 كيف نقفز من الانحطاط الى الارتقاء؟

 شباب العراق: من الهدر الى الاستثمار



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 183- مباحث الاصول (مبحث الاطلاق) (1)

 351- الفوائد الاصولية: بحث الترتب (2)

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 قسوة القلب

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3749

  • التصفحات : 10531666

  • التاريخ : 3/07/2020 - 22:16

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 39- فائدة روائية: عدم سؤال الرواي عن بعض خصوصيات المسالة لا يكشف عن عدم مدخليتها في الحكم .

39- فائدة روائية: عدم سؤال الرواي عن بعض خصوصيات المسالة لا يكشف عن عدم مدخليتها في الحكم
18 شعبان 1436هـ

في الكثير من الروايات قد لا يسأل الراوي الإمام عليه السلام عن بعض ما يحتمل مدخليته في الحكم مثلا عدم سؤال الراوي في مقبولة عمر بن حنظلة عن الواو هل هي للجمع أو للتنويع لا يدل على عدم المدخلية، فعدم سؤال الراوي أعم من ان يكون لأنه فهم ان الواو للترديد كما ادعاه الشيخ ومن ان يكون لأنه غفل عن هذين السؤالين، وليس الأعم دليل الأخص.
لا يقال: كيف يغفل عنهما؟
إذ يقال: ليس ذلك بمستبعد في الأسئلة الارتجالية إذ قد يغفل السائل عن كثير من الفروض والاحتمالات والشؤون والإشكالات.
خاصة وان التفاتنا لوجود سؤالين وثغرتين في البين بين أسئلته، إنما هو بعد التدقيق الأصولي من كبار مدققي علمائنا الأبرار كالشيخ وبعد التراكم المعرفي لعلم الأصول لأكثر من ألف عام، فكيف يتوقع ان يكون ابن حنظلة – حتى لو كان فقيها نحريراً – ملتفتاً حتماً حين السؤال والجواب لذلك كله؟
 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 18 شعبان 1436هـ  ||  القرّاء : 5084



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net