||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  
إتصل بنا         


  




 22- (قل يا أيها الكافرون)1 صراع الحضارات أم تعايش الحضارات

 162- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (9): علوم الاقتصاد، السياسة، الإجتماع، الإدارة، الحقوق والقانون

 116- حجية مراسيل الثقات على ضوء الآية الشريفة - مفهوم التبليغ وشروطه

 19- بحث اصولي: الفوارق الثمانية بين القاعدة الفقهية والمسالة الاصولية

 الحجة معانيها ومصاديقها

 91- فائدة أدبية صرفية: صيغ المبالغة وتجردها عن معنى المبالغة

 229- دور الاعمال الصالحة في بناء الامة الواحدة (الشورى والاحسان والشعائر والزواج، مثالاً)

 147- بحث فقهي: تلخيص وموجز الأدلة الدالة على حرمة مطلق اللهو وعمدة الإشكالات عليها

 208- مباحث الاصول - (التبادر وصحة السلب والانصراف) (3)

 178- (المتقدمات) على الظهور المبارك و(المقدمات) و (الممهدّات)



 التشيّع مصان ومحفوظ بقوّة غيبية والتشكيك والمعادي مصيرهما الخيبة والزوال

 صحِّحوا جذور الاعوجاج السياسي

 الحسينيات: آفاق مشرقة للوعي



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 المرابطة في زمن الغيبة الكبرى (المقدمات ، المتقدمات ، المُمَهِّدَات ، المسؤوليات)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 فقه الرشوة

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 حجية مراسيل الثقات المعتمدة - الصدوق و الطوسي نموذجاً -

 203- محاكمة اسلحة الفرق الضالة : الايحاء المغناطيسي والخدع العلمية ومغالطة الكبرى والصغرى

 205- مناشيء الانحراف والضلال : المؤامرات الدولية على الاديان والمذاهب وموقع مراكز الدراسات وبلورة الرؤى في المعادلة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية



  • الأقسام : 65

  • المواضيع : 2764

  • التصفحات : 3084957

  • التاريخ : 18/10/2017 - 08:57

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 44- فائدة علمية منهجية: الحفاظ على التراث الاصطلاحي للفقه والاصول والكلام .

44- فائدة علمية منهجية: الحفاظ على التراث الاصطلاحي للفقه والاصول والكلام
9 شوال 1436هـ

قد يجد المتتبع للكتب الفقهية والاصولية ان هناك الفاظاً وتعابير وعناوين اعتمد عليها الفقهاء طيلة قرون عديدة فباتوا يستخدمون نفس المصطلح و نفس اللفظة من دون تجديد في اللفظ والتعبير والاصطلاح، مع وفرة دواعي التجديد اللفظي والاصطلاحي،
 
لكن مع كل ذلك و مع توفر بواعث التبديل والتجديد فان اغفال(1) الاصطلاح القديم واستبداله بلفظة جديدة غير صحيح؛ وذلك لان المصطلح القديم تراث علمي وفكري، والحفاظ عليه حفاظ على تراث غني، وهذه الفائدة ليست بفائدة جمالية فحسب او مجرد اداء احترام للفقهاء السابقين فقط، بل ان ضرورة حفظ العنوان الذي جرى عليه الفقهاء او الاصوليون او المتكلمون تأتي من حيثية كونه مثمرا في معرفة مراحل مسيرة البحث التاريخي، كما انه – أي العنوان - يعد الجسر الواصل بين القديم والحديث كما انه يفيد تركيز البحث على مصب واحد وورود الاشكال والجواب على معنى فارد وعدم الوقوع في فخ مغالطة اللفظ والمعنى وذلك ذو فائدة كبيرة على الباحث والمتتبع.
 
وعليه فان كل من يريد تطويرا في العلة الصورية في المباحث فعليه ان يحافظ على المصطلحات السابقة بنصها، وله أن يضيف ما يكملها أو يذكر الى جوارها البديل.
============================================
 

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 9 شوال 1436هـ  ||  القرّاء : 1999



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net