||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  





 الموضوعية و الطريقية في محبة الزهراء المرضية

 319- فائدة فقهية: برهان السنخية

 140- مفتاح الفلاح : بناء الحياة على (الاحسن) دون (الحسن)

 123- فائدة فقهية: عدم ورود عنوان كتب الضلال في الروايات، و ورود عنوان اوسع منه في الروايات

 265- مباحث الأصول: بحث الحجج (حجية الظنون) (2)

 158- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (5): علم الاقتصاد- علم الادارة- الهرمينوطيقا

 178- مباحث الأصول: (مبحث الأمر والنهي) (7)

 191- اسباب ظهور ( داعش ) وسبل الحل والمواجهة

 135- من فقه الحديث: في قوله (عليه السلام): ((إنا نجيب الناس على الزيادة والنقصان))

 دراسة في كتاب "نسبية النصوص والمعرفة ... الممكن والممتنع" (1)



 المسلمون بين القانون الغربي والعشائري

 من ينهض بالمسلمين إلى الفضيلة والأخلاق؟

 لا لانتهاك الحقوق

 السلوك الانفتاحي والانقلاب على القيم

 أيام غيّرت وجه العالَم



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 المرابطة في زمن الغيبة الكبرى (المقدمات ، المتقدمات ، المُمَهِّدَات ، المسؤوليات)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 قسوة القلب

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3307

  • التصفحات : 6170282

  • التاريخ : 17/01/2019 - 23:07

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 51- فائدة منطقية: إطلاقات القضية الخارجية .

51- فائدة منطقية: إطلاقات القضية الخارجية
19 شوال 1436هـ

ان للقضية الخارجية إطلاقات:

1- المعنى الخاص، أي ما يشار فيها الى الافراد المتحققة في الزمن الماضي او الحاضر، أي:المحققة الوقوع مثل "قتل من في العسكر"

ويقع في مقابلها الحقيقية بمعنى المحقق في أحد الأزمنة الثلاثة.

2- المعنى الاخص: وهو ما يشار به الى الأفراد المتحققة في الزمن الحاضر فقط أي في زمن صدور النص حصراً كنهي رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) عن اكل الحمر الأهليه مثلاً.

3- المعنى الاعم - وهو الاصطلاح المنطقي –فهو ما يشير الى الافراد المحققة الوقوع في أحد الأزمنة الثلاثة الزمن الماضي او الحاضر او المستقبل، ويقع في مقابلها الحقيقية فيراد بها الأعم من الأفراد المتحققة في أحد الأزمنة الثلاثة ومن الأفراد المفروضة الوجود في احدها.

 

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 19 شوال 1436هـ  ||  القرّاء : 2884



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net