||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  




 لقاء مع طلاب مدرسة الإمام الحسن العسكري عليه السلام

 251- شواهد ونماذج من الرحمة النبوية ودور مقاصد الشريعة، كسياق عام في عملية الاستنباط الفقهي

 الحجة معانيها ومصاديقها

 172- ( وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا ) من هو رب الأرض؟ وما هي وظائف المنتظرين؟

 85- من فقه الآيات: الوجوه المحتملة في قوله تعالى: ( لكم دينكم ولي دين)

 141- من فقه الحديث: قوله(عليه السلام): ((ما أمرناك ولا أمرناه إلا بأمر وسعنا ووسعكم الأخذ به))

 94- (المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) مؤسسات المجتمع المدني في منظومة الفكر الإسلامي-7 مسؤولية مؤسسات المجتمع المدني (الإنساني) في مواجهة السلطات الجائرة

 320- فائدة لغوية: الاحتمالات في معنى (قول الزور)

 141- شهر محرم واعادة بناء الشخصية الانسانية

 272- مباحث الأصول: (الموضوعات المستنبطة) (2)



 أصحاب الاحتياجات الخاصة الشريحة المنسيّة

 كيف نطبق قانون السلم العالمي؟

 عشرون مليون كتاب لعشرين مليون صداقة

 مقومات القائد الإداري الناجح

 فاجعة البقيع: خطوات لمعالجة آثارها المسيئة للإسلام



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 قسوة القلب

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3517

  • التصفحات : 7460764

  • التاريخ : 19/07/2019 - 13:10

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 2- فائدة لغوية اصولية: مناشئ وجود المشتركات اللفظية .

2- فائدة لغوية اصولية: مناشئ وجود المشتركات اللفظية
2 جمادى الأول 1436هـ

 هناك منشآن ووجهان للمشترك اللفظي ، أحد وجهي وجود المشترك اللفظي هو ان القبائل العربية كانت متعددة وكثيراً ما كان كل منها يضع لفظاً لمعنى فلما جمعت المجاميعُ اللغوية الألفاظَ في كتبٍ برزت ظاهرة الاشتراك اللفظي كأن تكون إحدى القبائل وضعت (العين) للباصرة والأخرى وضعتها للجارية والثالثة للجاسوس وهكذا . 
ويوجد وجه آخر وهو أن يضع الحكيم الواحد أو القبيلة الواحدة اللفظ الواحد لمعنيين بوضع على حده اما بالوضع التعييني أو التعيني من دون لحاظ جامع بينهما, نظير ذلك اختلاف اللهجات، بل النطق ببعض الحروف فان الضاد في الضالين وضرب في اللهجة العراقية تنطق كالظاء في ظالم وظاهر، لكنها في اللهجة الحجازية مختلفة فإن الضاد عندهم بين الظاء والدال وتتكون بوضع طرف اللسان على أعلى الثنايا أو على طرف الناب أما الظاء فتتكون من وضع اللسان على أسفل الثنايا. وقيل إنهما شكلان لحرف واحد 
والظاهر مرجعية اللهجة الحجازية إذ كان ينطق بها الرسول ( صلى الله عليه وآله ) وأهل بيته (عليهم السلام) وقد نزل الوحي بلغتهم وكانت لهجتهم لهجة الحجازيين، نعم قد يتوسع إلى صحة اللهجة العراقية بدليل خارجي. والبحث موكل إلى محله.
والمنصور : هو إمكان ووقوع كليهما لكن إثبات أن هذا المشترك من أي قبيل بحاجة إلى دليل من عالم الإثبات.
 
 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2 جمادى الأول 1436هـ  ||  القرّاء : 3574



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net