||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  




 247- اصالة الرفق واللين في الاسلام في المجتمعات والحكومات في باب التزاحم

 208- مباحث الاصول -الفوائد الأصولية (الدليل العقلي) (1)

 91- فائدة أدبية صرفية: صيغ المبالغة وتجردها عن معنى المبالغة

 180- مباحث الاصول : (المستقلات العقلية) (2)

 181- تجليات النصرة الالهية للزهراء المرضية ( عليها السلام ) 3ـ النصرة في العوالم الاخرى

 100- (المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) مؤسسات المجتمع المدني في منظومة الفكر الإسلامي-13 الموقف تجاه تجمعات المنافقين والظالمين

 دراسة في كتاب "نسبية النصوص والمعرفة ... الممكن والممتنع" (11)

 179- مباحث الاصول : (المستقلات العقلية) (1)

 12- الأبعاد المتعددة لمظلومية الإمام الحسن عليه السلام

 99- من فقه الآيات: المحتملات في قول النبي إبراهيم عليه وعلى نبينا واله السلام (اني سقيم)



 الحد الفاصل بين الاعلام المضلل والاعلام الحر

 الإسلام دين الحريات والعدالة الاجتماعية

 هل المطلوب إعادة هيكلة للنظام العالمي؟

 برمجة العراق ثقافياً



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 183- مباحث الاصول (مبحث الاطلاق) (1)

 351- الفوائد الاصولية: بحث الترتب (2)

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 قسوة القلب

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3755

  • التصفحات : 11046239

  • التاريخ : 14/08/2020 - 19:20

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 48- بحث اصولي: حكم تقييد المثبتين اذا كانا من سنخين .

48- بحث اصولي: حكم تقييد المثبتين اذا كانا من سنخين
15 شوال 1436هـ

المشهور ـ كما قيل ـان الدليلين المثبتين لا يقيد احدهما الاخر؛ سواء أ كان المثبتان أحدهما عاماً والآخر خاصا ام مطلقا ومقيدا, فلو قال: المولى لعبده (اكرم العلماء), ثم قال بعد ذلك (اكرم العلماء العدول)،فان (العدول) لا يقيد (اكرم العلماء), ولايخصص وجوب الاكرام بالعدول من العلماء دون غيرهم, بل العدول كقيد يحمل على الافضل.

وقد يستدل لهم ببناء العقلاء وطريقتهم في حواراتهم واستعمالاتهم من حيث عدم بنائهم على كون القيد الوارد في الدليل المثبت احترازياً مقيداً للدليل الاخر.
هذا اذا كانا من سنخ واحد, اما ان كان الدليلان المثبتان من سنخين، فالامر في عدم تقييد احدهما بالآخر اوضح، كما اذا كان احدهما خبراً والاخر انشاءاً، كقول القائل: (يرغب المولى باكرام العلماء) و قوله الاخر: ( اكرم العلماء العدول) فافهم.
وقال جمع ـ ومنهم الآخوند ـ بالتقييد وذلك لاقوائية ظهور المقيد في الوجوب ـ اونظائره ـ التعيني من ظهور المطلق في ظهور التخييري.
والظاهر: التفصيل بين ما لو على تعدد المطلوب فلا تقييد، او علمت وحدته فيقيد، واما لو شك فيه فيفصل بين المقيد المتصل فلا ينعقد للمطلق اطلاقاً عندئذ وبين المنفصل فلا ضابطة نوعية بل الامر مرتهن بمناسبات الحكم والموضوع وغيرهما.
 
 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 15 شوال 1436هـ  ||  القرّاء : 4960



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net