||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  
إتصل بنا         


  




 الحجة معانيها ومصاديقها

 201- مباحث الاصول - (الوضع) (8)

 كثرة ترضي الجليل ـ الصدوق مثالاً ـ لبعض الرواة يفيد التعديل: (ج2)

 222- مباحث الأصول: (القطع) (3)

 25- (بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه) ظاهرة التشكيك وأسبابها ونتائجها

 248- الرفق واللين كظاهرة عامة في الحياة وفي التقنين

 77- فائدة قرآنية: تحديد المراد من (وأصلح) في قوله تعالى: وَقَالَ مُوسَى لِأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ

 139- من فقه الحديث: قوله (عليه السلام): ((إنّ من الأشياء أشياء موسعة وأشياء مضيقة))

 47- كيفية كتابة التقريرات

 125- من فقه الحديث: قوله (عليه السلام): ((إن الكلمة لتنصرف على وجوه))



 استقرار العراق وتقدمه هدفان لا تراجع عنهما

 السابع عشر من ربيع الأول انبلاج نور النبوة الخاتمة في مكة المعظمة

 التشيّع مصان ومحفوظ بقوّة غيبية والتشكيك والمعادي مصيرهما الخيبة والزوال

 رزايا العنف وغلق قنوات الحوار



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 المرابطة في زمن الغيبة الكبرى (المقدمات ، المتقدمات ، المُمَهِّدَات ، المسؤوليات)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 فقه الرشوة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 حجية مراسيل الثقات المعتمدة - الصدوق و الطوسي نموذجاً -

 205- مناشيء الانحراف والضلال : المؤامرات الدولية على الاديان والمذاهب وموقع مراكز الدراسات وبلورة الرؤى في المعادلة

 203- محاكمة اسلحة الفرق الضالة : الايحاء المغناطيسي والخدع العلمية ومغالطة الكبرى والصغرى



  • الأقسام : 65

  • المواضيع : 2960

  • التصفحات : 3752964

  • التاريخ : 18/02/2018 - 21:48

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 46- مرجعية الروايات لتفسير القرآن .

46- مرجعية الروايات لتفسير القرآن
12 شوال 1436هـ

لابد لنا عند التعرض لتفسير آيات القران الكريم وتحديد المراد منها، من الرجوع الى روايات الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) اهل بيته (عليهم السلام) في ذلك؛ لانهم عدل القران والثقل الثاني الذين نزل القرآن في بيوتهم وهم الذين يبينون اسراره وتأويلاته: ((وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ)) (1) 

وذلك من اظهر مصاديق قوله (صلى الله عليه وآله وسلم): (وانهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض) 
والرجوع الى القرآن مجردا عن الرجوع اليهم (صلى الله عليه وآله وسلم) لاستجلاء مراداته نوع خطير من ايقاع الفرقة بين الثقلين. 
====================================================
 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 12 شوال 1436هـ  ||  القرّاء : 2237



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net